بعد يومين من المداولات، والمُباحثات الاستكشافية بين وفدي مصر وتركيا، التي عقدت في القاهرة، برئاسة نائب وزير الخارجية السفير حمدي سند لوزا، ونائب وزير خارجية تركيا السفير سادات أونال، ذكرت مصادر في تصريحات إعلامية أمس الخميس أن الوفد التركي غادر مصر على أن ترد القاهرة الأسبوع المقبل بشأن عدد من الملفات. وطلبت تركيا بتحديد توقيت لاجتماعات ثنائية موسعة، إلا أن القاهرة استمهلت لمزيد من تقييم الأمور.

وكشفت المصادر أن ملف شرق المتوسط وترسيم الحدود كان ضمن النقاشات المصرية التركية التي تتم حاليا، مشيرة إلى أن أنقرة طالبت بالتنسيق والتعاون في ملف شرق المتوسط، فيما طالبت القاهرة بضرورة تخفيف التصعيد ضد اليونان وقبرص لاستقرار منطقة شرق المتوسط.