تراجعت ثروة رجل الأعمال الأمريكي إيلون ماسك بأكثر من 20 مليار دولار "75 مليار ريال سعودي" منذ بداية الأسبوع الجاري، بعد هبوط سهم شركة "تسلا"، وفقا لتقديرات مجلة "فوربس" الأمريكية.

وذكرت المجلة الأمريكية أن ثروة ماسك تراجعت هذا الأسبوع بواقع 20.5 مليار دولار لتصل إلى 145.5 مليار دولار، فيما هبط سهم شركة "تسلا"، التي أسسها ويديرها ماسك، منذ بداية الأسبوع.

وأشارت إلى أن ماسك تراجع إلى المرتبة الثالثة في قائمة أغنى أغنياء العالم، وفقا لتصنيف "فوربس".

ويوم أمس أعلن الملياردير الأمريكي أن شركة "تسلا" أوقفت بيع سياراتها الكهربائية بعملة "البيتكوين"، وأدى ذلك إلى تراجع قيمة عملة "البيتكوين" بنسبة 29% من الذروة التي سجلتها في أبريل الماضي، وإلى انخفاض سهم "تسلا" بنسبة 3%.