شاركت الروائية السعودية غادة عبود ممثلة للمملكة العربية السعودية في مهرجان Villa Gillet الأدبي العالمي الذي انطلق أول أمس في فرنسا.

وتحدثت عبود عن فرص الكتابة وتحدياتها في الخليج، وشاركها كذلك في المحور نفسه كل من عاليا الشامسي من الإمارات، وليلى المطوع من البحرين.

كما تحدثت عبود أيضا عن مفهوم الأدب النسائي واعتبرت أن العمل الأدبي لا يعترف بفرق النوع، بل بالمؤثرات الابداعية التي لا تفرق بين رجل وامرأة، مضيفة أن مفهوم الأدب النسائي يؤدي إلى التمييز وتقزيم الإبداع الذي لا يجوز تصنيفه.

يذكر أن «ڤيلا قيليه» مهرجانا أدبيا فرنسيا يقام على نطاق عالمي وبمشاركة كتاب من جميع دول العالم.

غادة عبود في سطور:

- روائية سعودية عملت في الإعلام سابقاً

- اتجهت للعمل الروائي وأصدرت روايتها «بايپولار»

- كتبت ومثلت مسرحية صغيرة قدمتها في عدد من المساحات الفنية

- تستعد الآن لإصدار روايتها الثانية التي تناقش «أزمة الهوية»

- تقدم خلال روايتها هذه تحية لفناني الوطن أمثال إبراهيم خفاجي وطارق عبدالحكيم وبكر الشدي وغيرهم.