نشرت أمانة منطقة المدينة المنورة في حسابها على تويتر عددا من اعمال البنى التحتية وحزمة من مشاريع الجسور والأنفاق في عدد من المواقع داخل المدينة المنورة.

وتعمل الامانة على توسعة وتنفيذ 7 جسور، و3 أنفاق بأطوال إجمالية تقدر بأكثر من 6000 متر. وأوضحت الأمانة أن معدل الإنجاز لتلك المشاريع تراوح ما بين 21% إلى 71%، مشيرة إلى أن بعض تلك المشاريع ستنتهي مطلع العام المقبل، بينما سينتهي البعض الآخر خلال عامي 1444هـ و1445هـ. وشملت المشاريع توسعة جسر تقاطع طريق أمير المؤمنين عمر بن الخطاب –رضي الله عنه– مع وادي العزيزية بطول 167م، وتنفيذ نفق تقاطع سعد بن خيثمة -رضي الله عنه- مع طريق الأمير عبد المجيد بطول 580م، وتوسعة جسر تقاطع طريق الملك سلمان بن عبدالعزيز مع وادي العاقول بطول 94م.

كما تضمنت أيضًا تنفيذ جسر تقاطع طريق السلام مع طريق الأمير نايف بطول 689م، ونفق تقاطع طريق أبو بكر الصديق -رضي الله عنه- مع طريق الأمير عبدالمجيد بطول 805م، ونفق تقاطع خالد بن الوليد -رضي الله عنه- مع طريق سلطانة بطول 607م، بجانب تنفيذ جسر تقاطع طريق عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- مع طريق الملك عبدالله بن عبدالعزيز بطول 836م، ومشروع تقاطع طريق السلام مع طريق الملك عبدالله بن عبدالعزيز 25م. بالإضافة إلي تنفيذ جسر تقاطع طريق الملك عبدالعزيز مع طريق الملك عبدالله بن عبدالعزيز، إذ جاءت المرحلة الأولى بطول 786م، والمرحلة الثانية أيضًا بطول 786م.

وأكدت أمانة منطقة المدينة المنورة بأن تنفيذ تلك المشاريع سيسهم في حل الكثير من الاختناقات المرورية في الشوارع والميادين وتسهيل انسيابية الحركة في الشوارع، ورفع كفاءة شبكة الطرق والتقاطعات، والتسهيل على السكان والزوار ومستخدمي تلك الطرق.

صور من أعمال تنفيذ

نفق تقاطع طريق خالد بن الوليد -رضي الله عنه- مع طريـق سلطـانـة الواقع بالقرب من "مسجد القبلتين".

من أعمال تنفيذ جسر تقاطع طريق الملك عبد العزيز مع طريـق الملك عبد الله "المرحلة الثانية".

من أعمال تنفيذ نفق تقاطع طريق سعد بن خيثمة -رضي الله عنه- مع طريق الأمير عبد المجيد.