تعتبر مهنة النجارة من اقدم المهن التي عرفها الانسان فمن صناعة الاخشاب بنى منزله وصنع آنيته واحتمى بها من الاعداء ومع التقدم التقني والصناعي بدأ الانسان يستغني عن الصناعة اليدوية ومشاقها الى استخدام الالات الحديثة صناعة الاخشاب والنجارة.

المدينة التقت بأحد النجارين في منطقة الباحة والذي لا يزال يمتهن النجارة القديمة ويصنع المشاعيب والرماح ويقوم بأعمال فنية ومنحوتات خشبية حيث أكد طلال البقار اندثار مهنة صناعة المشاعيب والمشغولات الخشبية اليدوية مع التطور الصناعي الا انه يحاول الحفاظ على الموروث الشعبي القديم لافتا ان هناك من يحب المشاعيب ويقتنيها

واضاف البقار اقوم بصناعة المشاعيب والرماح باشكال متعددة واغلبها من أشجار العتم البري ويترواح متوسط الاسعار ما بين ٢٠٠ ريال الى ٧٠٠ ريال حسب الجودة والاستقامة والتزيين وعن الادوات المستخدمة في صناعة المشاعيب قال البقار من اهم الادوات القدومة وهي اداة تستخدم لفصل لحاء الشجر عن العصن والمنقار للعمل الاخرام والمنقش لعمل النقوش وطالب البقار بتخصيص مواقع لمحبي التراث وخاصة ممن يزالون مهن النجارة والبناء والخصف للحفاظ على ما تبقى من موروث