أوصى المجلس البلدي لأمانة منطقة الباحة بإيقاف الزحف العمراني على المدرجات الزراعية حفاظا على سلة غذاء هامة بناها الأجداد عبر آلاف السنين، وإيجاد البدائل المناسبة بتوسيع نطاق المدينة نحو الشمال الشرقي.

جاء ذلك في الجلسة التي عقدها المجلس برئاسة نائب رئيس المجلس جمعان بن علي الكرت وحضور جميع الأعضاء، وباسم المجلس البلدي بالباحة هنأ الكرت في مستهل حديثه الدكتور يحيى بن عبدالعزيز الحقيل بمناسبة تكليفه أمينًا عامًا للمجالس البلدية، كما قدم شكر أعضاء المجلس البلدي لأمين منطقة الباحة الدكتور علي بن محمد السواط لجهود الأمانة الواضحة والملموسة في تهيئة مواقع الحدائق والمنتزهات في مدينة الباحة، وتحسين المشهد البصري بها من خلال التأثيث الحضري وأنسنة الشوارع بتوفير مسارات مشاة وأعمدة إنارة وتصميم الأرصفة وتهيئة جلسات للمارة وتزيين الجزرالوسطية للشوارع بالتشجير وعمل مجسمات جمالية.

وأيد أعضاء المجلس البلدي الفكرة التي طرحتها اللجنة الإعلامية والمتمثلة في بث الوعي وتنمية الحس الجمالي من خلال النشرات ولوحات البنر في مداخل منتزهات وحدائق مدينة الباحة تحت عنوان "دع المكان أفضل مما كان" حفاظا على المكتسبات الطبيعية والصحة العامة، وكشف ممثل الأمانة المهندس عبدالعزيز المالكي عن مشروع مطروح في المنافسة العامة لكاميرات مراقبة ورصد للمنتزهات والحدائق والمواقع التي تتبع الأمانة، وفقًا للإجراءات النظامية، بهدف الحد من العبث بممتلكات العامة التي تخص الأمانة، وفي نهاية الجلسة أوصى المجتمعون بتكريم الداعمين والمشاركين في توسعة وتحسين طريق مدخلة عرق بني سار من الأفراد والمؤسسات الأهلية، كما أوصى المجلس بوضع لوحات إرشادية في مداخل المنتزهات عن فترات الصيانة، كما اتخذ المجلس عددا من القرارات والتوصيات التي تصب في مصلحة تنمية مدينة الباحة.