وقعت جمعية أصدقاء ذوي الإعاقة اليوم مذكرات تفاهم لإطلاق فريق كرة قدم نسائي لذوي الإعاقة هو الأول من نوعه على مستوى المملكة, مع شركة وطنية, ومدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية.

ووقعت هذه المذكرات صاحبة السمو الملكي الأميرة غدير بنت عبدالله بن عبدالعزيز، رئيسة مجلس الإدارة، بحضور صاحبة السمو الملكي الأميرة دانية بنت عبدالله بن عبدالعزيز، المديرة التنفيذية للجمعية.

وأوضحت سمو الأميرة غدير بنت عبدالله, أن هذا التعاون سيسهم في تعزيز فرص ممارسة النشاط الرياضي للنساء من الأشخاص ذوي الإعاقة, بما يمكّن من دمجهن بمجتمعهم، عبر إحدى أهم وأسرع الطرق، بوصف كرة القدم الرياضة الأكثر شعبية على المستوى المحلي, لاسيما في ظل ما يحظى به قطاع الرياضة ورياضة الأشخاص ذوي الإعاقة على وجه الخصوص من اهتمام كبير من لدن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود , وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز, ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله- , والدعم والمتابعة من قبل صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة.

من جهتها أوضحت سمو الأميرة دانية بنت عبدالله, أن الفريق سيعمل تحت مظلة الأولمبياد الخاص السعودي, بالتعاون مع فريق اليمامة النسائي, إذ سيضم الفريق 15 لاعبة من الأشخاص ذوي الإعاقة, يشرف عليهن فريق تدريبي وطبي متخصص, مؤكدةً أن هذا الفريق سيكون نواة لتأسيس فرق رياضية نسائية من الأشخاص ذوي الإعاقة في مختلف الرياضات.

بدورها لفتت الانتباه صاحبة السمو الأميرة سارة بنت نواف إلى البرنامج الرياضي المكثف، الذي سيخضع له الفريق، بهدف تأهيل المواهب الرياضية النسائية، مبينةً أن البرنامج سيشرف عليه نخبة من المختصين في المجال الرياضي والتأهيل الطبي.

من جانبه نوّه المدير التنفيذي لمدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية عبدالله بن زرعة - ممثل المدينة في توقيع مذكرات التفاهم -، بحرص المدينة على دعم الجمعية، انطلاقًا من مسؤوليتها الاجتماعية تجاه مؤسسات القطاع غير الربحي, لاسيما المهتم بالأشخاص ذوي الإعاقة، مشيرًا إلى طبيعة التعاون بين المدينة والجمعية للمشاركة في رفع مستوى الوعي المجتمعي حول قضايا الإعاقة, وتقديم الرعاية والمتابعة الطبية اللازمة للاعبات الفريق.