كشفت نتائج تشريح جثة المسافرة الأميركية الشابة جابي بيتيتو التي أثار مقتلها ضجة واسعة في الولايات المتحدة في سبتمبر الفائت، أنها قضت خنقاً، مما اعاد إلى الضوء التساؤلات في شأن دور خطيبها الذي لا يزال البحث عنه جارياً.

وقال الدكتور برنت بلو من سلطات مقاطعة تيتون في ولاية وايومينغ (شمال غرب) حيث تم العثور على جثة الشابة البالغة 22 عاماً في 19 سبتمبر إن «سبب الوفاة هو الخنق وهي جريمة قتل».

وأضاف أنها قتلت قبل ثلاثة إلى أربعة أسابيع من العثور على جثتها بالقرب من متنزه جراند تيتون الوطني، من دون أن يعطي مزيداً من التفاصيل عن تشريح الجثة.

وتبحث السلطات بصورة حثيثة عن خطيبها براين لاوندري (23 عاما)، لكنها لم تتوصل بعد إلى العثور عليه.