أظهرت بيانات مجلس الأعمال السعودي الأمريكي ارتفاع قيمة العقود التي تم ترسيتها في المملكة خلال الربع الثاني 2021 لتصل إلى 25.8 مليار ريال بنسبة ارتفاع بلغت 134% مقارنة بالربع الثاني 2020.

وشهدت العقود ارتفاعاً بنسبة بلغت 34% مقارنة بالربع الأول 2021 والذي بلغت خلاله قيمة تلك العقود 19.2 مليار ريال.

وأوضح التقرير أن قطاع الإنشاءات يشهد انتعاشًا في ترسية العقود في العام الجاري، رغم التحديات المستمرة الناجمة عن الجائحة، و يعكس النمو المتتالي في العقود على مدى الأرباع الثلاثة الماضية مدى مرونة المملكة في سعيها للنهوض ببنيتها التحتية المادية والاجتماعية.

وذكر التقرير أن قطاع الإنشاءات لا يزال على أسس هشة، إذ يواجه عددًا من العوامل غير المواتية أهمها ارتفاع تكاليف مواد البناء، فيما يستفيد القطاع من عدد من العوامل المواتية أهمها انتعاش أسعار النفط والزيادة التدريجية في الإنتاج، والتي تُشكل قوى دافعة كبيرة في عودة القطاع إلى مستويات ما قبل تفشي الجائحة.

وأضاف التقرير أن الطلب على المساكن ميسورة التكلفة إلى جانب هدف الحكومة المتمثل في الوصول بنسبة تملك المنازل إلى 70% بحلول عام 2030 سيؤديان إلى إبقاء الإنشاءات بالقطاع العقاري السكني نشطةً على المدى المتوسط إلى الطويل.

وتوقع التقرير زيادة الانتعاش في تنفيذ العقود التي تمت ترسيتها بحلول نهاية عام 2021 وحتى عام 2022، حيث تدعم العوامل المواتية استئناف الطلب القوي على الأسمنت على المدى القريب.