قال موقع "بلومبرغ" الأمريكي إن شركة "أبل" شرعت في التحضير لهاتفها الجديد المنتظر "آيفون 11"، حيث بدأت تطوير رقائق المعالج الخاص بالهاتف، وهي من العمليات الرئيسة والأساسية في مسار تصنيع أي هاتف.

وأوضح المصدر أن شركة "TSMC" التايوانية بدأت تصنيع المعالج، الذي سيطلق عليه لقب "A13"، ليخلف شريحة "A12 Bionic".

وبدأت عملية إنتاج وتطوير هذه الرقائق في شهر أبريل الماضي، فيما يتوقع أن تستهل الشركة عملية "الإنتاج الشاملة" شهر مايو الجاري.

وقال موقع "بيزنيس إنسايدر" إن هذه الخطوة يمكن عن طريقها التنبؤ بموعد إطلاق الهاتف المقبل للشركة الأمريكية، مضيفا "أبل لن تغير موعدها.. يتوقع أن يكون الإطلاق في شهر سبتمبر، مثل ما حدث العام الماضي".