وقعت مؤسسة جائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي مذكرة تفاهم مع وزارة الصحة بشأن التعاون فيما يخص الإبداع في المجالات الصحية والاجتماعية.

ومثّل مؤسسة جائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي الأمين العام الأستاذ الدكتور فهد بن حمد المغلوث، فيما مثّل وزارة الصحة مديرعام مركز الإبداع بالوزارة نجلاء عمران.

وتهدف المذكرة إلى دعم وتشجيع روح الإبداع والابتكار في مجال الرعاية الصحية بالمملكة العربية السعودية وتطوير الكوادر البشرية، وذلك بإيجاد الحلول والتقنيات العلاجية المبتكرة، ومنها عمل شراكات مع كافة القطاعات الصحية الريادية والمواكبة لرؤية المملكة 2030، لاسيما أن جائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي تعمل على نشر ثقافة العمل الاجتماعي وتوليد أفكار إبداعية تساهم في الارتقاء بفاعلية هذه الأعمال بين أفراد المجتمع، وذلك بإعداد ودعم وتنفيذ عدد من البرامج والمشاريع والمبادرات.

وتنص المذكرة كذلك على المشاركة في البرامج والمبادرات والمشاريع والدورات التدريبية ذات الصلة بالإبداع والابتكار، والإعلان عن جائزة الأميرة صيتة ومبادراتها وفعالياتها في الوزارة بكل فروعها بالمملكة وعبر موقع المركز والوزارة لمشاركة منسوبي وزارة الصحة فيها فيما يخص الإبداع والابتكار في مجال الرعاية الصحية، بالإضافة إلى انضمام وزارة الصحة لتكون عضوًا فاعلًا في مركز التنسيق الاجتماعي للجائزة للاستفادة من خدماته.

وقال أمين عام جائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي الأستاذ الدكتور فهد بن حمد المغلوث، بهذه المناسبة: "الجائزة عقدت العديد من الشراكات والاتفاقات مع عدد من الجهات الحكومية والخاصة، إيماناً منها برسالتها في دعم وتشجيع العمل الاجتماعي، وتحقيق أهدافها التي أُنشئت من أجلها"، مؤكداً على أهمية الشراكة مع القطاعات ذات الاهتمام بالعمل الاجتماعي.

وأضاف: "مذكرة التفاهم مع وزارة الصحة تهدف إلى دعم وتشجيع الإبداع والابتكار في مجال الرعاية، وتطوير كوادرها، وتبادل الخبرات بين الجائزة والوزارة، واستفادة الجهتين في المبادرات والبرامج، وهذا يصب في مصلحة العمل الاجتماعي ورواده"، مشيراً إلى أن الجائزة سيكون لديها شراكات مع جهات أخرى ستعلن عنها لاحقاً.