يتزامن نشر هذا المقال مع الأسبوع الأول من عام 2017م ونسأل الله أن يكون عامًا مختلفًا ومتميزًا في استمرار البناء والنماء لهذا الوطن الغالي بسواعد رجاله المخلصين الذين عاهدوا الله لحماية أرضه وصون كرامته وعزته، وتقديم كل ما من شأنه لخدمة الوطن والمواطنين وضيوف الرحمن في جميع المجالات.

ومن أبرز المقتطفات التي تميزت في العام الماضي:

* خادم الحرمين الشريفين يقدم المملكة للعالم بصورة متطورة تحمل في طياتها الحزم والعزم لنصرة الدين الإسلامي واستقرار الوطن العربي والحفاظ على مقدراته بالأدوات السياسية والعسكرية، فشكرًا يا سيدي.

* حزم الأمان بسواعد ولي العهد كانت بفضل من الله صمام الأمن والأمان لهذا البلد وكان لها السبق في القبض على المتربصين والخائنين ومن يخططون لزعزعة استقرارنا من الداخل والخارج، فشكرًا يا سيدي.

* عزم وقوة ولي ولي العهد، حماية الحدود واقتصاد وجهود ميزانية ضخمه تحتاج إلى إخلاص وعمل تبعث الأمان وحلو الأمل، فيها الوطن والمواطن جنبًا إلى جنب وقلب إلى قلب، نحن الانتماء نستمده منكم، فشكرًا يا سيدي.

* خليجنا واحد وشعبنا واحد منذ أن حقيقة زرعت بنا من الصغر لم أشعر بها مثل ما شاهدتها في استقبالات الخليج لخادم الحرمين الشريفين، في احتفالات حكومية وشعبية فاقت الوصف والخيال، فهنيئًا لنا بحكامنا وأخوة شعوبنا.

* وزارة الصحة ووزارة التعليم وميزانيات ضخمة وننتظر منهما المزيد من التطور في تقديم الخدمات لصالح المواطنين على أرض الواقع بعيدًا عن التنظير والتحليل والتصريحات قبل وبعد.

* الإدارة العامة للمرور.. أنظمة جديدة وقوانين للمرور مفيدة ومنتظرة ولكن دون أي جديد على أرض الواقع، والتركيز على بعض المخالفات دون بقيتها لا يكفي لحل أزمة نقص الوعي المروري في قيادة السيارات، نحتاج إلى فكر مروري جديد.

* وزارة البلديات.. نسمع تصريحات وإجراءات ولا نرى جديدًا على أرض الواقع، فالتأخير سمة تلاحق معاملات الأمانات منذ زمن بعيد حالها حال بعض إجراءات المحاكم الشرعية، واسال مجرب.

* المؤسسة العامة للتدريب والتعليم المهني.. إحصائيات كبيرة وبعد كبير عن الواقع أيضًا وأتمنى أن نرى صورة مغايرة بعد ترأس مجلسها من وزير التعليم.

بقي أن أقول: نحن لا نكتب لننتقص من أي جهة بل نكتب من قبل النقد البناء لأنني أتمنى أن أرى جميع الخدمات التي تقدم لنا أن تكون على مستوى تطلعات قيادتنا ونحن نملك جميع المقومات والإمكانيات وعلى المسؤولين أن يدركوا هذا جيدًا، وكل عام وأنتم بخير.

#الاخلاص_بالعمل